نقيب العلميين: خريجى كليات العلوم الوحيدين المؤهلين لمهنة التحاليل الطبية | نقابة المهن العلمية ‪Google+‬‏ ‪Google+‬‏
‪Google+‬‏
‪Google+‬‏
‪Google+‬‏
نقيب العلميين: خريجى كليات العلوم الوحيدين المؤهلين لمهنة التحاليل الطبية


  
Share on Facebook Share On Twitter Bookmark and Share كتب - ezzat

 

قال الدكتور السيد عبد الستار المليجى، نقيب العلميين، إنه طالع باهتمام الاتفاق الموقع بين الدكتور محى عبيد نقيب الصيادلة، والدكتور صابر غنيم رئيس الإدارة المركزية للمؤسسات العلاجية غير الحكومية والترخيص بوزارة الصحة، وما ورد فيه من بنود تؤكد حق الصيادلة المؤهلين لإجراء التحاليل الطبية فى فتح معامل التحاليل دون اللجوء إلى مقاضاة الجهات المانعة لهذا الحق فى وزارة الصحة تعسفا.

وأوضح المليجى، فى بيان صحفى ،  أن هذا الاتفاق يمثل عودة الحق الى أصحابه، وأن نقابة المهن العلمية تسعى إلى تطبيق ذات القواعد على كل من أعطاهم القانون حق فتح معامل التحاليل من حملة المؤهلات الأخرى وفى مقدمتهم العلميين، عملا بمبدأ المساواة فى الحقوق والواجبات

وأكد نقيب العلمليين، أن مهنة ومهمة التحاليل بكل أنواعها الكيميائية والفيزيائية والبيولوجية والطبية بأنواعها، تحتاج لتأهيل علمى محدد يسمح لمن حصل عليه أن يمارس هذه المهنة بترخيص من نقابته، وليس من أى جهة أخرى مهما تعددت النقابات المانحة للترخيص، كما توضح القوانين السارية الان  .

وأشار المليجى ،  إلى أن الكلية الوحيدة التى تؤهل خريجيها بمجرد حصولهم على شهادة البكالوريوس فى معظم أقسامها لمهمة ومهنة التحاليل الطبية، وغير الطبية، هى كلية العلوم، بينما يحتاج الخريجين بشهادة البكالوريوس من الكليات الأخرى لدراسات إضافية حتى يتأهلوا لذلك، لاسيما بعد حرمانهم من السنة الإعدادية فى كلية العلوم، والتى نناضل اليوم لإعادتها اليهم حرصا على المستوى العلمى العام للخريجين فى هذه الكليات .

وتابع:" تتعهد نقابة المهن العلمية نقيبا ومجلسا، أن تكون مع القانون، وضد الجهات المتعسفة المخالفة للقانون والمنطق  فى وزارة الصحة وغيرها حتى يعود حق العلميين فى فتح وإدارة معامل التحاليل الطبية وغير الطبية، وبترخيص من نقابتهم وليس من أى جهة أخرى رضاء أو قضاء"

تعليقات

اضف تعليق

الاسم

البريد


التعليق